الخميس، 21 أغسطس، 2014

الثقافة اصطلاحا



الثقافة اصطلاحا:

           جملة العقائد والتصورات,الاحكام ,والتشريعات, والقيم والمبادئ ,والفوائدوالاعراف,والفنون والاداب والعلوم والمخترعات  التي تشكل شخصيةالفرد,
وهوية الامةوفق اسس وضوايط الاسلام.
          
                                ( مصطلات قريبة من الثقافة)     

         العلم:المسائل المضبوطة بجهة واحدة.
        الحضارة:كل ماينشئه الانسان في مايتصل بمختلف جوانب نشاطه ونواحيه عقلا وخلقا ,مادة وروحا,ودينيا.

     مصادر الثقافة الاسلامية:
     1:القرآن الكريم
      2:السنة النبوية 
       هما الاصلان العظيمان ,وعنهما تتفرع علوم الاسلام ووتتفجر ينابيع الحكمة 
       وتتلالا انوار هدايته.
      فمن اين يستمد المسلم عقيدته وشريعته الامن كتاب ربه (القرآن الكريم)وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
   من منطلق العقيدة الثابته ,والادب النبوي نعيد صياغة مبادرات في المجتمع لحل
قضايا تنمي القيم والمبادئ الاسلامية,اثناء تطبيق الاهداف الاجرائية السلوكية لكل ,
من الافعال المعرفية,والافعال الوجدانيةووالافعال المهارية التي تنمي وتكسب الفرد السعودي القيم والمبادئ الاسلامية,تصقل موهبته وهوايته ,وتقوي شخصية الفرد السعودي ,


     من

من شخصيات الوطن83&84


شخصيات الوطن 838 &84

                       

                                          

نقد بالفن البصري








المعنى اللغوي والاصطلاحي للثقافة الاسلامية.

       

         أن معرفة الثقافة وفهم دلالتها يعد مدخلا اوليا مهما للاستيعاب اهمية الثقافة,ومعرفة دورها وقبل ذلك ادراك
      حقيقته وخصائصها.
 معنى الثقافة :
               . الحذق والفطنة والفهم
                .سرعة التعلم.
                 .الضبط للامور وتعلمها.
                   .ادراك الشئ والظفر به.
وفي معاجم اللغة:تدلنا على نوعين :
1:الاستعمال المادي المحسوس.واصله:الثقاف وهي حديدة يقوم بها الشئ المعوج.
2:الاستعمال المعنوي غير المحسوس.ومن استعمالاتهالتثقيف بمعنى :التاديب والتهذيب :ويقال هل تهذبت وتثقفت الاعلىيديك؟وثقف الانسان ادبه وهذبه وعلمه.
المعنى الاصطلاحي للثقافة:
في المعجم الوسيط:الثقافة هي العلوم والمعارف والفنون التي يطلب الحذق فيها.
في المعجم الفلسفي:الثقافة هي كل مافيهاستنارة للذهن,وتهذيب للذوق,وتنمية لملكة النقد.والحكم لدى الافراد ا وفي المجتمع,وتشمل ,المعارف والمعتقدات,والفن والاخلاق,وجميع القدرات الذي يسهم الفرد في مجتمعه.
 اما منظمة اليونسكو:الثقافة هي:جميع السمات الروحية,والمادية والفكرية,والعاطفية التي تميز مجتمعنا بعينه,
وهي تشمل الفنون والاداب,وطرائق الحياة,والحقوق الاساسية للانسان,ونظم القيم
والمعتقدات والتقاليد.
   ان الثقافة ترتبط بالفرد كما ترتبطبالمجتمع والامة,وانها تشمل العلوم والمعارف
كما تشتمل على القيم والمبادئ.
                      نستنبط مفهوم الثقافة:
    * الثقافة تصوغ شخصية الفرد وتشكل هوية الامة.
     *اساس الثقافة القيم والمبادئ المنبثقة عن العقيدة والفكر.
      *الثقافة تغذي في الفرد روح الانتماء,وتذكي في الامة روح العطاء.
       *الثقافة روح تفاعليةتنقل القيم والمبادئ الاسلامية الى العمل,
      الثقافة تشمل الجوانب المعنوية,(المبادئ والفكرة,والقيم)والمادية(الفنون,والاداب
 وكل مبتكر).



   

اول الطريق نخطو خطوة



   
أن ثقافة الامة هى عنوان هويتها,ومنبع الهامها,ورائد تميزها
ومرشدها في مسيرتها,ولاشك ان أدراك مفهوم الثقافةبجميع ابعادهامدخل مهم للاستيعاب أهميتها,وفهم خصائصها,وتحديد
   علاقتها المتعددة.                                             وكم يحتاج بنو الاسلام في عالم يموج بانواع من الغزو الثقافي
ان يعتزو بثقافة الطهر
وا لايمان,وان ينهلو من معين الحضارة,
وان يصلوا حاضرهم بماضيهم,وان يثبتواجدارة امتهم بالريادة,في عالم اليوم,كما تحققت في عالم الامس,ولابد
لنا من المضي في طريق رفعة هذه الامة,والانتماءالى 
الاسلام ثقافة وحضارة                               
*ك:الثقافة الاسلامية.