الخميس، 21 أغسطس، 2014

اول الطريق نخطو خطوة



   
أن ثقافة الامة هى عنوان هويتها,ومنبع الهامها,ورائد تميزها
ومرشدها في مسيرتها,ولاشك ان أدراك مفهوم الثقافةبجميع ابعادهامدخل مهم للاستيعاب أهميتها,وفهم خصائصها,وتحديد
   علاقتها المتعددة.                                             وكم يحتاج بنو الاسلام في عالم يموج بانواع من الغزو الثقافي
ان يعتزو بثقافة الطهر
وا لايمان,وان ينهلو من معين الحضارة,
وان يصلوا حاضرهم بماضيهم,وان يثبتواجدارة امتهم بالريادة,في عالم اليوم,كما تحققت في عالم الامس,ولابد
لنا من المضي في طريق رفعة هذه الامة,والانتماءالى 
الاسلام ثقافة وحضارة                               
*ك:الثقافة الاسلامية.