الخميس، 21 أغسطس، 2014

المعنى اللغوي والاصطلاحي للثقافة الاسلامية.

       

         أن معرفة الثقافة وفهم دلالتها يعد مدخلا اوليا مهما للاستيعاب اهمية الثقافة,ومعرفة دورها وقبل ذلك ادراك
      حقيقته وخصائصها.
 معنى الثقافة :
               . الحذق والفطنة والفهم
                .سرعة التعلم.
                 .الضبط للامور وتعلمها.
                   .ادراك الشئ والظفر به.
وفي معاجم اللغة:تدلنا على نوعين :
1:الاستعمال المادي المحسوس.واصله:الثقاف وهي حديدة يقوم بها الشئ المعوج.
2:الاستعمال المعنوي غير المحسوس.ومن استعمالاتهالتثقيف بمعنى :التاديب والتهذيب :ويقال هل تهذبت وتثقفت الاعلىيديك؟وثقف الانسان ادبه وهذبه وعلمه.
المعنى الاصطلاحي للثقافة:
في المعجم الوسيط:الثقافة هي العلوم والمعارف والفنون التي يطلب الحذق فيها.
في المعجم الفلسفي:الثقافة هي كل مافيهاستنارة للذهن,وتهذيب للذوق,وتنمية لملكة النقد.والحكم لدى الافراد ا وفي المجتمع,وتشمل ,المعارف والمعتقدات,والفن والاخلاق,وجميع القدرات الذي يسهم الفرد في مجتمعه.
 اما منظمة اليونسكو:الثقافة هي:جميع السمات الروحية,والمادية والفكرية,والعاطفية التي تميز مجتمعنا بعينه,
وهي تشمل الفنون والاداب,وطرائق الحياة,والحقوق الاساسية للانسان,ونظم القيم
والمعتقدات والتقاليد.
   ان الثقافة ترتبط بالفرد كما ترتبطبالمجتمع والامة,وانها تشمل العلوم والمعارف
كما تشتمل على القيم والمبادئ.
                      نستنبط مفهوم الثقافة:
    * الثقافة تصوغ شخصية الفرد وتشكل هوية الامة.
     *اساس الثقافة القيم والمبادئ المنبثقة عن العقيدة والفكر.
      *الثقافة تغذي في الفرد روح الانتماء,وتذكي في الامة روح العطاء.
       *الثقافة روح تفاعليةتنقل القيم والمبادئ الاسلامية الى العمل,
      الثقافة تشمل الجوانب المعنوية,(المبادئ والفكرة,والقيم)والمادية(الفنون,والاداب
 وكل مبتكر).